نتائج انتخابات البرلمان الأسكتلندي تزيد من مخاوف انفصال جديد

أظهرت نتائج انتخابات البرلمان الأسكتلندي تفوق للحزب الوطني الأسكتلندي على منافسيه على الرغم من عدم مقدرته على تجاوز نصف المقاعد إلا أنه الأقوى داخل إسكتلندا في إشارة واضحة إلى ميول الحزب في الانفصال عن المملكة المتحدة خصوصاً بعد ما شهدناه من خروج المملكة المتحدة والانفصال عن الاتحاد الأوروبي الأمر الذي أزعج إسكتلندا والتي كانت لا تميل إلى هذا الخروج بشكل واضح, بالرغم من عدم قدرة وصلاحيات البرلمان الجديد على تنظيم استفتاء داخل إسكتلندا فيما يتعلق بموضوع الانفصال, إلا أن الأصوات المنادية بضرورة هذا الاستفتاء أصبحت أكثر ضجيجاً في الوقت الذي يرفض جونسون هذا الأمر بشكل واضح ويستشهد باستفتاء عام 2014 والذي اظهرت نتائجة عدم الرغبة في الانفصال عن التاج البريطاني والتي كانت نتائجة تفوق ال 55 % مؤيدين للبقاء وعدم الانفصال.

 

 

إلا أن المشككين في افتراض صلاحية نظرية بوريس جونسون رئيس الوزراء في المملكة المتحدة حول عدم ضرورة إجراء استفتاء جديد يتحدثون عن أرقام استفتاء الانفصال من مظلة الاتحاد الأوروبي والتي أظهرت انحياز كبير من جانب مواطني إسكتلندا إلى فكرة عدم الانفصال والتي أظهرت نتائجها 62% يؤيدون عدم الانفصال و 38 يؤيدون الانفصال, وهو الأمر الذي يدفع إلى إجراء استفتاء ثاني في ظل الظروف الجديدة للملكة المتحدة دون الاتحاد الأوروبي.

 

 

في الوقت ذاته يرى المتابعون للأوضاع الاقتصادية والصحية داخل إسكتلندا أنها بحاجة إلى المزيد من العمل في الفترة المقبلة الأمر الذي يدفع إلى تأجيل فكرة الاستفتاء بعض الوقت حتى الانتهاء من أزمة كوفيد - 19 على الأقل ثم المطالبة بالاستفتاء من جديد.

 

الجانب الأخر :

يرى البعض أنه يمكن للبرلمان الجديد الدعوة إلى الاستفتاء دون الرجوع إلى حكومة المملكة المتحدة وفي حال كانت النتائج في صالح الانفصال تطالب بها الحكومة في إسكتلندا بضرورة المفاوضات حول الانفصال من حكومة المملكة المتحدة إلا أن هذا الأمر يمثل خطورة لعدم وجود رؤية واضحة على دستورية هذا القرار وكيف ستتعامل معه حكومة المملكة المتحدة.

 

 

العقود مقابل الفروقات هي أدوات معقدة ، وتحتوي على مخاطر عالية قد تسبب بفقدان الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. 71٪ من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وفيما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية تسبب فقدان أموالك.

عد إلى الأعلى

مكاتبنا حول العالم
  • مكتب لندن
    One Financial Markets
     

    36-38 Leadenhall Street
    London
    EC3A 1AT
    United Kingdom


    T: + 44 ( 0 ) 203 857 2000
    E: info@ofmarkets.com

"ون فننشال ماركتس" هي الاسم التجاري لشركة "سي بي فاينناشيال سيرفسز" للخدمات المالية المحدودة وهي شركة مسجلة في المملكة المتحدة تحت رقم 6050593. "سي بي فاينانشال سيرفيسز"  مسجلة و مرخصة من قبل هيئة الإجراءات المالية في المملكة المتحدة (تحت رقم 466201), و من قبل هيئة مراقبة السلوكيات المالية في جنوب افريقبا ( تحت رقم 45784).

"ون فيننشال ماركتس" هي شركة وساطة للمتاجرة إلكترونيا حائزة على عدة جوائز توفر تسهيلات التداول للمستثمرين الأفراد و المؤسسات على مدى 24/5 . ومن خلال منصة تداولنا الإلكترونية، بإمكان العملاء الوصول إلى الثنائيات الرئيسة للعملات الأجنبية والمؤشرات العالمية والسلع اللينة المتداولة بهوامش هي من بين الأدنى، و فروقات سعرية هي الأكثر ثباتا و الأسرع بتنفيذ الصفقات المتاحة في السوق. 

www.onefinancialmarkets.com , مملوكة ومشغلة بالكامل من قبل شركة "سي بي فيننشال سيرفسز" المحدودة للخدمات المالية.

وسيط عالمي حاصل على جوائز عالمية
نفتخر بحصولنا على عدد من الجوائز العالمية في مجال التداول تقديراً لجهودنا في جودة الخدمة و التفاني في خدمة العملاء :

Best FSA Regulated Broker
Saudi Money Expo

Best Education Product
Saudi Money Expo

Best Broker - Online Trading
IAIR Awards

Best Institutional Broker
Saudi Money Expo

Best FX Services Broker
CN Forex

Top International
FX Broker 2015

Saudi Money Expo

Broker of the Year
Online Trading – Middle East

IAIR Awards

Best Forex
Customer Service 2018

JFEX Awards

نقبل طرق الدفع التالية: